يرجى تدوير الجهاز الى الوضع العامودي للحصول على افضل طريقة عرض لموقعنا

على الرغم من كون الإسلام السياسي والإسلاموية تبدو ظاهرة معاصرة ، إلا أن جذورها تمتد عبر ما يزيد عن القرن كاستمرار لحركة الإحياء ، وقد حدثت تغييرات جذرية في هذه الحركة بفعل عملية التحديث والعولمة قد غيرت من فلسفتها الرئيسة ، وتحاول هذه المجموعة من الدراسات أن تضع خرائط جديدة للإسلام السياسي وذلك من خلال مجموعة من الدراسات الإثنوجرافية المدققة ، والتي ترصد تفاعل الحركات الجهادية مع ثورة الاتصالات ودخول عناصر السلع الاستهلاكية في فاعليات الحركات الاحتجاجية الإسلامية ، وظهور عناصر جديدة معولمة على الساحة مثل حفلات الراب ، وغير ذلك من عناصر تمثل تغيرات حادثة في جوهر الظاهرة الإسلامية.