يرجى تدوير الجهاز الى الوضع العامودي للحصول على افضل طريقة عرض لموقعنا

هناك سؤالات كثيرة تتوالد مع مثيرات الفكر، والعقل الإنساني اليوم لا يهدأ تفكيره ولا يسكن من جراء تلك النوازل المدلهمة التي أصيب بها العربي في عقر داره، وقضى كثير منها على حاضره، ولا يزال خائفا علىمستقبله يترقب. يتساءل العقل العربي عن الأحداث التي تصيبه: كيف يفهمها؟ وكيف يتعامل معها؟ وكيف يتفادى آثارها؟ إلى غيرها من التساؤلات التي تتوالد كلما اخرج رأسه من قمقم الحزن ونظر إلى واقعه الأليم، هذا الواقع الذي يمر بتحولات لم يسبق ان مرت به خلال العقود الخمسة الماضية، وهي تحولات ليست عادية كما مر على الجتمعات في تاريخا الغابرز بل هي تغيرات خلاف المألوف البشري والتاريخي.

  

لطلب الإصدار بيروت -لبنان-صندوق بريد 14-6488
هاتف : 0096176585809
إيميل : publish@fikercenter.com