يرجى تدوير الجهاز الى الوضع العامودي للحصول على افضل طريقة عرض لموقعنا

دراسة تبحث في مقاربة الاستراتيجية الإيرانية تجاه دول الخليج العربي، حيث توضح الدراسة ركائز تلك الاستراتيجية ومنطلقاتها، وتتبع مسارها، وعملية وضعها وتنفيذها، ومدى تأثرها بعوامل مختلفة النطاق، محلية وإقليمية ودولية، وحدود تأثيرها الراهن، والمحتمل، على دول الخليج، أمنيّا وسياسياً واقتصاديا واجتماعيا، في إطار معطيات إقليمية و دولية قد تقود المنظمة إلى معادلة جيو . سياسية جديدة.

تتناول الدراسة طبيعة النظام السياسي الإيراني، وتركيبته، والقوى المؤثرة في صنع السياسة الخارجية الإيرانية، في عمومها، وتحديداً تجاه دول الخليج، والبحث عن حدود الاختلافات والخلافات بين تلك القوى، وكيفية انعكاسها، حل تصاعدت، على صيغة التفاعل الإيراني مع دول الخليج خطاباً و ممارسة كما تتطرق إلى الأفضليات الاستراتيجية الثابتة للنظام الإيراني.

تستعرض الدراسة تأثير استمرار تعليق كل القضايا والملفات الخلافية بين إيران و دول الخليج على منحنى العلاقات الخليجية. الإيرانية في عمومها ؟ و من المسؤول عن هذا ، إيران أم دول الخليج ؟

تبحث الدراسة في تأثير المتغيرات الإقليمية والدولية على الاستراتيجية الإيرانية تجاه دول الخليج، والعلاقات بين الطرفين، في إطار محاولة قراءة تلك المتغيرات بعد "الربيع العربي", و ما نتج عنه من تغيير في المعادلة الإقليمية برمتها, وفهم طبيعة العلاقات الحالية، ووضع تصور عن مآلات تلك العلاقات، و مساراتها المتوقعة، وآثار ذلك على المنطقة بأكملها.

 

لطلب الإصدار بيروت -لبنان-صندوق بريد 14-6488
هاتف : 0096176585809
إيميل : publish@fikercenter.com