يرجى تدوير الجهاز الى الوضع العامودي للحصول على افضل طريقة عرض لموقعنا


قبيل بدئ المباحثات اليمنية في الكويت بأيام قليلة أصدر مركز صناعة الفكر للدراسات والأبحاث تقدير موقف "بحث استشرافي" بعنوان "مباحثات الكويت المحددات والسيناريوهات" وخلص فيه إلى سيناريو يستشرف ما تشهده الساحة اليمنية اليوم من تصعيد على المستويين العسكري والسياسي وحشد قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على تخوم صنعاء مع تكثيف الضربات الجوية لقوات التحالف، بيد أننا في انتظار اكتمال الفصول الأخير للسيناريو الذي تتحدث عن فك حصار مدينة تعز من قبل المقاومة والجيش الوطني، يليها تدخل دولي لإنقاذ جماعة الحوثي وصالح من الهزيمة العسكرية أمام قوات الشرعية اليمنية وذلك بإجبارهم على توقيع ما تم التوصل اليه في الكويت وهي مخرجات يرى البحث أنه يُراد لها أن تكون بديلة عن بنود قرار مجلس الامن رقم 2216 كما يستبعد السيناريو تطبيق جماعة الحوثي وصالح لما يتم التوافق عليه حتى بعد توقيعهم على ذلك، ويرى البحث أيضاً أن اليمنيين بين خيارين لا ثالث لهما الحسم العسكري أو الدخول في سلسلة طويلة من المباحثات، وقال أن جماعة الحوثي بعد عاصفة الحزم تدفع باتجاه النموذج اللبناني بحيث تدخل في مشاورات سياسية طويلة مع الاحتفاظ بإمكانياتها العسكرية وهي العنصر الوحيد لبقائها.

لمعرفة المزيد عن بنود القرار وأسباب فشل المباحثات والمحددات الأساسية التي بُني عليها السيناريو وكذلك أهداف الأطراف اليمنية من المباحثات اضغط هنا مباحثات الكويت