يرجى تدوير الجهاز الى الوضع العامودي للحصول على افضل طريقة عرض لموقعنا

صرح مدير دار الانتشار العربي المسئول عن توزيع إصدارات مركز صناعة الفكر للدراسات عبر جريدة الشرق السعودية بتاريخ ١٠-٣-٢٠١٣ ، أن إن دراسة الليبرالية في المملكة العربية السعودية، هي الكتاب الأكثر مبيعاً في جناح داره بمعرض الرياض الدولي للكتاب .

والجدير بالذكر أن الدراسة التي أعدها مركز صناعة الفكر للدراسات استغرقت من الإعداد على انحاز ما يسمى بالليبرالية السعودية وتهدف الدراسة إلى إعادة حالة التقييم الموضوعي بما يسمى للمشروع الليبرالي في المملكة العربية السعوديَّة، ومحاولة فهم طبيعة المرحلة أو البوابة القادمة وأثرها على حيثيات المشروع برمته، فكرةً وأقلامًا وتأثيرًا، مع تقديم توصيات منهجية كحالة ممانعة أمام الموجات التغريبية في إطارات ومجالات متقدمة.

كما فقد "المشروع الليبرالي" العربي، والسعودي جزء منه، فقد بعضًا من توهجه بعض التطورات الأخيرة الحاصلة في العالم العربي، خاصة بعد سقوط نظامين ليبراليين كانا من الأكثر تأثيرًا على الخارطة السياسية العربية، ونعني بهما نظامَيْ الحكم السابقَيْن في تونس ومصر، بفعل الثورات الشعبية.

والملمح الأساسي لهذه الثورات أنها قدمت مفهومًا جديدًا أو أوضحت حقيقة قديمة في واقع الأمر، وهي أن البيئات العربية لا زالت محافظة على قيمها ورؤاها الفكرية الأصيلة، رغم تمتع الليبراليين في كلا البلدين بجميع أسباب القوة السياسية والمادية، ومختلف مظاهر النفوذ والسيطرة على الأجهزة المؤثرة، بما في ذلك المؤسسات الثقافية والدينية والإعلامية.

وللمزيد عن الدراسة الاطلاع على الملخص التنفيذي المنشور في الموقع